الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / "جوهرتي الغالية..لن أتركك!!"
عبدالله الخراز

"جوهرتي الغالية..لن أتركك!!"
الجمعة, 17 أغسطس, 2012 09:40:00 صباحاً

في تفاؤل واستبشار وراحة واطمئنان كان خالد في حياته التي يملؤها الفرح والسرور,,

كان خالد الطالب النشيط يملك جوهرةً ثمينة يحبها كثيراً ويحافظ عليها بشكل قويٍّ ودائم فكان يفتح عينيه صباحاً ليراها فيستبشر ويتفاءل ليومه الجديد ويعود من مدرسته ليطمئن على محبوبته الغالية,,

مرت الأيام ولازال خالد يحافظ على هذه الجوهرة الرائعة, ومع مرور الأيام أصبح خالد يتراخى في الحفاظ عليها وأصبح لا يهتم بها كما يهتم في أيامه المنصرمه , مضت الأيام على حالته حتى حدث شيء لم يكن في الحسبان!!!

عاد خالد من مدرسته فوجد الجوهرة قد عُبث بها من قبل إخوته الصغار فصاح بأعلى صوته ..جوهرتي جوهرتي.. ففزعت أمه فهبّت إليه لتعرف ما الخطب؟؟!!

فأخبرها بالحدث فإذا بالأم تقول: نلت جزاءك وجزاء إهمالك للجوهرة تركتها طالقة للعبث بها ثم بعد ذلك تبكي عليها ,,

الآن ادفع ثمن غلطتك ,, سقطت دموع خالد وردد كلماته جوهرتي الغالية لن أتركك ,, جوهرتي الغالية لن أتركك!!..

وأخيراً أقول: "إن المرأة إن لم تصنها وتحافظ عليها فإنها سيعبث بها لا محالة فحافظ عليها بحجابها وعفتها وطهارتها وكرامتها فإنها هي فعلاً الجوهرة الغالية"..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
795

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©