الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / "قانون التبعية..لا قيمة ولا هدف..!"
عبدالله الخراز

"قانون التبعية..لا قيمة ولا هدف..!"
السبت, 26 يناير, 2013 07:40:00 مساءً

هي مصطلحاتٌ تصنع الرقي للمجتمعات البشرية, وتفتخر تلك المجتمعات بأن تُبنى تلك المصطلحات بذات رسمها ومبادئها, ولا يمكن بأي حالٍ من الأحوال أن تبني المجتمعات نهضتها وتقدمها..بمجتمعات أخرى ليست لها علاقة لا بمبدئ ولا بقيمة تربط بينها وبين تلك المجتمعات..فمن اللامعقول أن نصنع جماليّة لكبسةِ الأرز إذا أضفنا السكر عليها..! لأن للأرز خواص لا تسمح للسكر أن يُضاف إلا إذا تغيّرت بعض تلك الخواص في الكبسة..!

كذلك المجتمعات لا تُبنى النهضة فيها بتراكيب غير مماثلة ولا مشابهة للقيمة المنشودة والمبدأ الأصيل للمجتمع ذاته فإنّ الرضوخ للجهل يأتي حينما ينصاع المجتمع لثقافات الغير ويصبح حينها مجتمع تبعي لا يحمل قيمةً ولا هدفاً نهضوياًّ منشوداً..!

وقس على ذلك أبناء المجتمع نفسه حينما لا يجد أية خطوة للتنمية, ولا هدف للنهضة ولا يجد خطوات تعيد الحضارة العربية في بلده تجده ينصاع سريعاً لثقافات تهدم البنية التحتية للمجتمع بل وتهدم الهويّة والقيمة التي سار التاريخ بين مدٍّ وجزر حول قيامها, وبناءها..!

لكن في ظل الرضوخ للتبعية وللتقليد الأعمى يجب أن يصنع الشاب لنفسه النهضة يقول الإمام حسن البنا رحمه الله:-
(أقم دولة الإسلام في قلبك, تُقام على أرضك..!)

لذلك الشاب يجب أن يعتمد على بناء قيمة وهدف له في هذه الحياة فكلما رسم هدفه كلما بعد عن التبعية والتقليد أكثر, وكلما وثق في قدرته وابتعد عن جلد الذات, ابتعد عن قوانين الرضوخ والانكسار للغير..!

الشباب هي رمزية الثقافة العربية, هم من يضيف على الوطن العربي الآمال والأهداف السامية, بل هم من يستطيع أن يُعيد الكم الهائل من الحضارة المفقودة, فالرمز لا يمكن أن يكون تابعاً بل يجب أن يكون ذو قيمة عالية وهدف يرسّخ شامة المجتمع وهويّته..!

ابدأ بالنهضة من قلبك..ولا تكن تابعاً لأحد..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
592

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©